drupal statistics module
 الجمهورية اللبنانية
Wednesday 24th of May 2017 03:48:19 AM
إختر لغتك:  Arabic | English
طباعة الصفحة
 
البوابة الالكترونية
خدمات عبر الانترنت
 
العلامات التجارية
البحث عن العلامات التجارية
 
صاحب مولد كهربائي
إرسال استمارة
 
الشكاوى
قدم شكواك
 
استمارة تطوع
طلاب الجامعات
ماذا نقدم !


                                         

جولة الوزير رائد خوري في الجنوب
08 نيسان 2017
  • الوزير رائد خوري من بلديّة صيدا: "سنحارب المشاكل الأمنيّة بالنموّ الاقتصاديّ" 
  
زار وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري بلديّة صيدا  مع محافظ الجنوب الأستاذ منصور ضو للقاء رئيس البلدية المهندس محمد السعودي بحضور عدد من أعضاء المجلس البلدي والمستشارين.
وقال الوزير خوري بعد اللقاء " جئنا  لنحارب المشاكل بالنمو  الإقتصادي وهذا  اكبر مثال أن لبنان وخاصة الجنوب وخاصة صيدا مقاومة لكل انواع المشاكل الأمنية،  وبهذه الطريقة البلد ينهض والموضوع الأمني تتوكله القوى الأمنية وهي على قدر المسؤولية  وان شاء الله تصل إلى حل".
للمزيد من التفاصيل الرجاء الضغط على الرابط التالي:
 
  • الوزير رائد خوري من غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا: 
"لا يكتمل ترسيخ الاستقرار إلا بانتشال الاقتصاد من حالة التراجع"
عقد وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري اجتماعا، في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب، بحث في خلاله في شؤون وشجون القطاعات الانتاجية والاقتصادية والتجارية ومطالب اصحاب هذه القطاعات.
وفي كلمة له قال الوزير خوري: " تعتز حكومتنا باستعادة الاستقرار السياسي منذ انتخاب فخامة العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية، والذي أعقبه تشكيل حكومة استعادة الثقة برئاسة دولة الرئيس سعد الحريري. ولكن الحكومة تعي تماما بأن ترسيخ الاستقرار وتحقيق ما تصبو إليه، ويصبو إليه كل اللبنانيين".
 
ولفت الى انه "لا يكتمل ترسيخ الاستقرار إلا بانتشال الاقتصاد اللبناني من حالة التراجع التي أصيب بها نتيجة الأزمة الدستورية والسياسية التي ترافقت مع مرحلة الفراغ الدستوري، والتي تجاوزناها إلى غير رجعة".
 
للمزيد من التفاصيل الرجاء الضغط على الرابط التالي:
 
nna-leb.gov.lb/ar/show-news/278612/

  • الزيارة الى مطرانيّة الروم الارثوذكس في مرجعيون



الوزير رائد خوري من مطرانيّة الروم الأرثوذكس في مرجعبون:
القانون الانتخابيّ بات خلفنا فللنطلق بالورشة الاقتصاديّة

 بدأ وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري جولته في منطقة مرجعيون، انطلاقا من مطرانية مار جاورجيوس للروم الأرثوذكس حيث كان في استقباله المطران الياس الكفوري والنائب قاسم هاشم والنائب أنور الخليل وقائمقام مرجعيون وسام الحايك ورؤساء بلديات ومخاتير المنطقة وعدد من الفاعليات، على أن تشمل الجولة بلدية جديدة مرجعيون والخيام وابل السقي ودير ميماس.
وأكد خوري أن "الطائفة الارثوذكسية متجذرة في هذه المنطقة، وعلى الرغم مما عانته في حقبة الحروب والمشاكل لا زالت ثابتة وهذا يفرح القلب وخصوصا أن ذلك يأتي ضمن العيش المشترك الذي نفتخر به في لبنان بشكل عام وفي هذه المنطقة الجنوبية بشكل خاص".
وقال: "جئت الى هذه المنطقة اليوم في هذه الجولة حتى أصغي إلى أهلها وأتعرف على مشاكلهم وما يعانونه من صعوبات اقتصادية يعاني منها كل لبنان". 
للمزيد من التفاصيل على الرابط التالي:

 
الوزير خوري من بلديّة جديدة مرجعيون:



" الدولة لن تنسى المنطقة التي تصدّت للعدوان ودافعت عن الأرض"
 
أقيم استقبال حاشد لوزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري في مبنى القصر البلديّ في جديدة مرجعيون بحضور رئيس البلدية المهندس أمال الحوراني والنائبين أنور الخليل وقاسم هاشم، القائمقام وسام الحايك، راعي أبرشية صور المارونية المطران شكرالله نبيل الحاج، وحشد من رؤساء بلديات القضاء والفاعليات.
رحّب رئيس بلديّة جديدة مرجعيون أمال الحوراني بالوزير خوري في " يفرحني أن نستقبل الوزير خوري في هذا اليوم المميّز في جديدة مرجعيون، مركز التلاقي في هذه المنطقة"، قائلا: "نطلب من حضرتكم السعي لدى المراجع المختصّة الى تلبية حاجات قضائي مرجعيون وحاصبايا".
بدوره، أكّد الوزير خوري في كلمة له أنّ "الدولة تسعى بكلّ قوّتها الى تحقيق الاستقرار الاقتصاديّ بعد أن أرست المداميك الأولى للاستقرار السياسيّ"، مضيفا "يتحقّق الاستقرار الاقتصاديّ والاجتماعيّ عندما تنفّذ الدولة وعد فخامة الرئيس ميشال عون ببرنامج اقتصاديّ شامل لكلّ المناطق اللّبنانيّة والقطاعات الاقتصاديّة". وأكّد خوري أنّ "الجنوب في القلب وأنّ الدولة لن تنسى المنطقة التي تصدّت للعدوان ودافعت عن الأرض وحفظت الكرامة".

  • الوزير رائد خوري من الخيام:
"جئنا لنطلع على حاجاتكم ولنضع إطارا واضحا مع جدول زمني واضح"
 
ألقى وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري كلمة في دار بلدية الخيام، حيث نظم استقبال حاشد له، فقال: "إنه لشرف كبير أن أكون وإياكم هنا في أرض تحمل في طياتها معنى الصمود والشرف والتضحية من جهة، والتمسك والثبات في الأرض من جهة أخرى. فقد اخترت أن أبدأ الجولة من بوابة الجنوب صيدا، لأؤكد أن مراكز الدولة ليست فقط في العاصمة الحبيبة بيروت، إنما هي في صيدا، صور، بنت جبيل، مرجعيون، النبطية، جزين وكا قرى جبل عامل".

أضاف: "جئنا اليوم لنطلع على حاجاتكم ولنضع إطارا واضحا مع جدول زمني واضح. يجب أن نعلم ما تحتاجون إليه وكيف نمد الجسور مع هذا المواطن المتشبث بأرضه، كما لنقف أيضا أمام شبابنا وشاباتنا الذين هم بأمس الحاجة إلى تأمين فرص عمل لهم في أرضهم وألا تكون شعارات اللامركزية الإدارية التي نسمعها بين الحين والآخر، عبارة رنانة فقط او حبرا على ورق. فنحن اليوم أمام تحد كبير يتمثل بتفعيل العجلة الاقتصادية ودعم أصحاب العمل للتشبث بأرضهم من خلال دعم جميع المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم والعمل على خلق فرص عمل من خلال التعاون مع البلديات والمؤسسات العامة والمنظمات الدولية."

التفاصيل على هذا الرابط: 




  • الوزير رائد خوري من ابل السقي:
"الجنوب أعطى الوطن وصار الوقت ليردّ الوطن الدين للجنوب"

اختتم الوزير رائد خوري جولته الجنوبيّة في بلدة ابل السقي التي التقى فيها رئيس بلديّتها سميح البقاعيّ وأعضاء المجلس البلديّ، فضلا عن أهالي وفعاليّات وناشطين من المنطقة.  
رحّب رئيس البلديّة باسم أهالي ابل السقي بالوزير خوري في زيارته الجنوبيّة المميّزة. بدوره، تحدّث الوزير خوري عن جولته الجنوبيّة قائلا: " نحن اليوم في مرحلة جديدة، مرحلة بدأت بالاستقرار السياسي وانتظام المؤسّسات الدستورية.
استقرار سياسي ودستوري انطلق مع انتخاب فخامة العماد ميشال عون رئيس للجمهورية، بالتوافق الوطني وبتفاهم ساهم في خلق الأجواء الايجابية الجديدة. بهذا الجو تألفت حكومة وطنية، حكومة استعادة الثقة. لدى فخامة الرئيس ميشال عون وحكومة الرئيس سعد الحريري  ثقة وأيمان، إن الاستقرار السياسي هو خطوة أولى على طريق الاستقرار الكامل، وعودة الحياة إلى اقتصادنا الوطنيّ"، مضيفا: " الدولة لن تنسى الجنوب، الجنوب أعطى الوطن وصار الوقت ليردّ الوطن الدين للجنوب".



 
خدمات أخرى