drupal statistics module
 الجمهورية اللبنانية
Thursday 27th of April 2017 02:46:19 AM
إختر لغتك:  Arabic | English
طباعة الصفحة
 
البوابة الالكترونية
خدمات عبر الانترنت
 
العلامات التجارية
البحث عن العلامات التجارية
 
صاحب مولد كهربائي
إرسال استمارة
 
الشكاوى
قدم شكواك
 
استمارة تطوع
طلاب الجامعات
ماذا نقدم !


                                         

عقد صباح اليوم في وزارة الاقتصاد والتجارة اجتماع موسع برئاسة وزيري الاقتصاد والتجارة والصناعة
06 آب 2014
عقد صباح اليوم في وزارة الاقتصاد والتجارة اجتماع موسع برئاسة وزيري الاقتصاد والتجارة الدكتور آلان حكيم  والصناعة الدكتور حسين الحاج حسن بحضور مديرعام الاقتصاد عليا عباس ، مديرعام الصناعة داني جدعون ، رئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين الدكتور فادي الجميل ، رئيس نقابة الصناعات الغذائية منير البساط وكبار الموظفين في كل من وزارتي الاقتصاد والتجارة والصناعة . تركز البحث على الامور المشتركة بين الوزارتين والسبل الآيلة لحماية الانتاج الوطني .
واثر انتهاء الاجتماع ادلى وزير الصناعة الدكتور حسين الحاج حسن بالتصريح التالي :" على الرغم من الظروف السياسية والامنية المحيطة بالبلد وحجم الخطر والتحديات التي يواجهها لبنان من الهجمة التكفيرية ، وجو الوحدة الوطنية لمواجهة الاخطار الارهابية والتكفيرية في منطقة عرسال ، وفي ظل تساقط الشهداء والجرحى في صفوف الجيش والمدنيين ، اصرينا انا ووزير الاقتصاد على عقد هذا الاجتماع لمتابعة النشاط المشترك بين الوزارتين بهدف تعزيز الصناعة والاقتصاد الوطني وتعزيز الجيش من خلال تعزيز الاقتصاد ."
واضاف الوزير الحاج حسن :" بحثنا في الامور المشتركة لحماية الصناعة الوطنية وتخفيض عجز الميزان التجاري الذي قد يصل مع نهاية هذا العام الى 17 مليار مما يفرض علينا اتخاذ الخطوات المناسبة لتخفيض هذا العجز عبر حماية الانتاج الوطني ومنع الاغراق ، وقد درسنا كل القوانين الموجودة رأينا ضرورة تعديل بعض هذه القوانين بما يؤمن الحماية اللازمة للانتاج الوطني ، وحماية كل قطاع من القطاعات  ، وهناك امور تم انجازها وامور كلفنا الفريقين بمتابعتها وسيتم  مراجعةالاتفاقيات  بما يساهم في دعم الانتاج الوطني ، كما هناك موضوع المعارض سيتم بحثه بين الوزارتين ."
واوضح الحاج حسن :" ان النقاش تم بحضور ومشاركة جمعية الصناعيين مما يؤكد على اهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص في النقاش واللجان توصلا الى اتخاذ القرارات المناسبة ."
اما وزير الاقتصاد والتجارة آلان حكيم فقال :" بعد الصمود العسكري في عرسال وحماية الحدود من التكفيريين ، ان التعاون في الوزارتين هو لحماية الحدود الصناعية والانتاجية من خلال خطة عمل محددة تعمل عليها لجان من الوزارتين الاقتصاد والتجارة والصناعة بالتعاون مع جمعية الصناعيين توصلا الى تحصين الاقتصاد الوطني ."
واكد الوزير حكيم :" ان الاقتصاد اللبناني صامد حتى اليوم ، ونتمنى ان تكون مدة ما يحصل في عرسال قصيرة جدا للحد من نتائجها الخطيرة بشكل عام ولاسيما تأثيرها السلبي على الاقتصاد اذا ما طالت  . "
اما رئيس جمعية الصناعيين الدكتور فادي الجميل فقال :" نحيي الجيش اللبناني الباسل الذي يدافع عن ابناء الوطن ، ونحن كقطاع صناعي نعتبر ان الصناعة قلعة صمود ، والوزراء يواكبون طموحاتنا بمنهج علمي مدروس الخطوات ، لذلك فاننا نشكرهم على هذه الجهود الجبارة والتي تهدف الى حماية الانتاج الصناعي الوطني ."



خدمات أخرى