drupal statistics module
 الجمهورية اللبنانية
Wednesday 22nd of February 2017 06:03:42 AM
إختر لغتك:  Arabic | English
طباعة الصفحة
 
البوابة الالكترونية
خدمات عبر الانترنت
 
العلامات التجارية
البحث عن العلامات التجارية
 
صاحب مولد كهربائي
إرسال استمارة
 
الشكاوى
قدم شكواك
 
استمارة تطوع
طلاب الجامعات
ماذا نقدم !


                                         

اطلق وزير الاقتصاد والتجارة الدكتور آلان حكيم مشاركة لبنان في حدث عالمي معرض ميلانو الدولي لعام 2015
19 أيار 2015
اطلق وزير الاقتصاد والتجارة الدكتور آلان حكيم مشاركة لبنان في حدث عالمي معرض ميلانو الدولي لعام 2015 ، وذلك في مؤتمر صحافي عقده صباح اليوم في الوزارة بحضور سفير ايطاليا في لبنان جوسبي مورابيتو ، المديرالعام للاقتصاد والتجارة عليا عباس وقنصلالعام للبنان في ميلانو وليد حيدر وحشد من الاعلاميين .
بداية النشيد الوطني ، ثم عرض لفيلم وثائقي عن معرض ميلانو والجناح اللبناني ومضمونه حيث ستعم الاحتفالات خلال فترة المعرض ( عروض فنية ، ندوات عن الامن الغذائي ... دبكة اللبنانية ) .
ثم كلمة للقنصل وليد حيدر الذي نوه بالجهود التي بذلها فريق العمل باشراف الوزير آلان حكيم الذي يعمل جاهدا لابراز صورة لبنان الرسالة وابراز حضارتنا وتراثنا في عاصمة عالمية مثل معرض ميلانو الدولي .
ودعا اللبنانيين للمشاركة على المستوى الشعبي للتفاعل مع الشعوب المشاركة في هذا المعرض ، وهو ايضا فرصة للهيئات الاقتصادية ورجال الاعمال لتعزيز علاقات لبنان الاقتصادية مع الخارج . وشكر حيدر الدولة الايطالية على دعمها للبنان .
ثم كلمة مديرعام الاقتصاد السيدة عليا عباس  رحبت بالحاضرين في وزارة الاقتصاد والتجارة، التي يسعدها أن تطلق رسمياً مشاركة لبنان في المعرض العالمي الذي تستضيفه هذه السنة مدينة ميلانو الايطالية.وأكدت عباس على اهمية اختيار منبر وزارة الاقتصاد لاطلاق هذا الحدث في ظل الظروف الراهنة .
وقالت عباس :" يشكل هذا الحدث مساحة لتبادل الأفكار والتشارك في إيجاد الحلول لمشاكل الغذاء وتأثيراتها على البيئة في العالم. إنه مناسبة لتحفيز الطاقات الخلاقة في كل بلد من البلدان المشاركة وترويج الابتكارات من أجل مستقبل أكثر استدامة. نتوقّع أن يحمل معرض ميلانو أجوبة علميّة إذ يعرض أفضل ما توصلت إليه التكنولوجيا لضمان سلامة الغذاء وكفايته على المستوى العالمي مع الحرص على التوازن البيئي في العالم."
واضافت عباس :"في مثل هذه المناسبة لبنان حاضر بقوّة ومشارك على المستوى الحكومي كما على مستوى القطاع الخاص. نحمل إلى ميلانو أفكارنا وتجربتنا وتراثنا... نتبادل مع مشاركين من 145 دولة خبرتنا المحليّة ونعرض حلولًا طورناها هنا ونستفيد من طروحات الآخرين. بهذه الروحيّة وبتوجيه من معالي وزير الاقتصاد والتجارة الدكتور آلان حكيم عملنا على مدى الأشهر الماضية ليكون لبنان حاضراً وبشكل فاعل في ميلانو، على الرغم ممّا نمرّ به من أزمات وصعوبات ومفاجآت."
واعتبرت عباس :"إن صناعة الغذاء في لبنان قديمة العهد وذات جذور ضاربة في تراثٍ كل منطقة من مناطقه. وتعلمون بلا شك أن هذا القطاع هو ركن من أركان الاقتصاد الوطني ونحن نعتز بإنجازاته. زيت لبنان ونبيذه وصل إلى أقاصي الأرض وكذلك حلوياته ومازاته التي تلاقي استحساناً في الغرب كما في الشرق. وإذا علمنا أن معرض ميلانو سيستضيف على مدى ستة أشهر ما يقارب عشرين مليون زائر فإننا نكون أمام سوق عالمية شاسعة ومزيد من المستهلكين الذين نصدّر إليهم منتجاتنا.
وشكرت عباس الصحافيين على  تعاونهم ووجهت  نداءً صادقاً إلى منتجي الغذاء في لبنان كما إلى اللبنانيين جميعاً أن تبقى ثقتهم بالانتاج اللبناني عاليةً وأن الصعوبات التي ألّمت بهذا القطاع، يجب أن تكون حافزاً للتحسين والتطوير؛ فهذا النبض الإيجابي أوصلنا إلى العالمية من خلال ثقافة الجودة التي نعمل على تعميمها، وكذلك من خلال تمايز المنتجات اللبنانية ونحن قادرون على الانتشار أكثر فأكثر في الأسواق التي تشهد انفتاحاً على بعضها وتنافساً في ما بينها.
وختمت بالثناء على فريق عمل وزارة الاقتصاد والتجارة وجميع الوزارات والإدارات الرسمية والمؤسسات الخاصة التي تعاونت جميعها لتحقق مشاركة ناجحة في معرض ميلانو.
ثم تحدث السفير الايطالي جوسبي مورابيتو عن هدف معرض ميلانو الدولي لعام 2015 الذي ينتاول موضوع الغذاء الصحي والمجاعة في العالم مثنيا على اهمية مشاركة لبنان في هذا المعرض الذي يمتاز بانواع جيدة من الصناعات الغذائية معتبرا ان المطبخ هو ثقافة ويعبر عن خضارة كل منطقة .
وبالنهاية كلمة وزير الاقتصاد والتجارة الدكتور آلان حكيم استهلها قائلا :" كفى تشاؤما ، كفى سلبية ، لنبقى في الايجابيات ، نحن مجتمعون اليوم لَنِعلُن عن إطلاق مشاركة لبنان بحدث عالمي مهم جدا ، وهو معرض ميلانو الدولي لعام 2015 ، تشكّل المعارض الدولية اليوم أهم منصة للإطلالة على المجتمع الدولي والأسواق العالمية، خصوصا إنّها تسمح للزائر أنّ يختبر ما يشتريه ويعطي المجال للمنتِج أن يتلقّى تفاعل الزبائن تجاه منتجاته مباشرة.  لذلك شدّدت وزارة الاقتصاد والتجارة على تفعيل وتطوير هذا المجال، إن على الصعيد الداخلي، أو من خلال المشاركة بالمعارض الدولية بالتعاون مع هيئات القطاع الخاص والإدارات والمؤسسات العامة والمهنية في لبنان."
واضاف الوزير حكيم :"وبعد إطلاق المشاركة اللبنانية في معرض ميلانو الدولي لعام 2015 في السراي الحكومي العام الماضي، نجتمع اليوم للإعلان عن برنامج الوزارة للمشاركة اللبنانية بهذه التظاهرة العالمية والتي تشكل أهم منبر دولي يمكن أن يطلّ منه لبنان على العالم، خصوصا وإن موضوع هذا المعرض هو الغذاء بشكل عام Energy For Life”   Feeding The Planet"وموضوع الجناح اللبناني هو المطبخ اللبناني تحت عنوان “Cuisine the Lebanese Art & Soul”. ويجدر الذكر إن فترة هذا المعرض تمتد من أيار 2015 ولغاية 31 تشرين الاول 2015.ان الذي بنى وصنع إسم لبنان هيّ النجاحات الفردية في العالم للبنانيين على مرّ العصور، والمطبخ اللبناني هو أحد أبرز هذه النجاحات:
·        يُعتَبر سفيراً لثقافة وحضارة نعتزّ ونفتخربها .
·        يشكّل محور بارز في حياتنا اليومية، بأعيادنا وأفراحنا وحلقاتنا الإجتماعية وسهراتنا
·        يعتبر من أبرز وسائل التواصل الإجتماعي في مجتمعنا."
 
واعتبرالوزير حكيم ان معرض ميلانو الدولي لعام 2015 هوّ بوابة عريضة يطلّ منهّا المطبخ اللبناني على العالم ،وصناعاتنا الغذائية على أهم محفل دولي ، أين سيتِمّ إستعراض غذاء العالم ومطابخه على طاولة واحدة مساحتها تزيد عن مليون ومائة ألف م2 (1،100،000) وأمام لجنة حكّام مؤلفة من اكثر من 20 مليون زائر. وعلى سبيل إعطاء فكرة عن حجم هذا الحدث، من المتوقع إن يزور هذا المعرض أكثر من 20 مليون زائر من كافة اقطار العالم، علماً إنّه يضم: 131 دولة ،اكثر من 30 منظمة دولية، سيتم استهلاك 26 مليون وجبة خلال فترة المعرض بحجم 50,000 طن ، هدف سامي ضمن المسؤولية الاجتماعية: بناء عالم مستدام خالي من الجوع عن طريق الحد من الهدر والذي حددته منظمة الأغذية والزراعة ب 1.3 بليون طن .
 
وتابع الوزير حكيم :"يشكل معرض ميلانو الدولي لعام  2015 فرصة لتعزيز صورة لبنان وثقافته وحضارته وسياحته ومطاعمه وصناعاته وأوكّد على إن هذا البلد الصغير وشعبه الخلاق هو جزء فاعل من المجتمع الدولي، وينافسه في مجال الذوق والفن والحضارة والابتكار. لذلك، ندعو كل الفعاليات الاقتصادية والفنية والثقافية والاجتماعية والمجتمع المدني بتكثيف المشاركة بهذا المعرض لأن مشاركة لبنان به هي مرحلة جديدة من النهوض فيتوجّب علينا المشاركة وإعطاؤه الزّخم اللازم لدعم لبنان وإقتصاده. هذا المعرض يشكّل مجال للقاءاتعالمية مما  يعني خلق وتأسيس علاقات ثنائية بين الشركات اللبنانية والعالمية Exposure ، كونوا معنا في ميلانو، شاركوأ بالمعرض وادعموا مشاركة لبنان و اسمحوا لي ان  اشكر كل الذين ساهموا ويساهمون و سيساهمون، وأخصّ بالذكر كازينو لبنان، طيران الشرق الأوسط ومصرف لبنان وكل الشخصيات الثقافية والاجتماعية والفنية وغيرها من الذين  قدموا اسماءهم وصورهم وموهبتهم كي  يكونوا سفراء للبنان بهذا المعرض والأبواب مازالت مفتوحة لكل من يريد ان  يشارك برفع إسم لبنان على الساحة الدولية.
وختم الوزير حكيم بتوجيه الشكر الى  الاعلام على تغطيته هذا الحدث العالمي آملا تسليط الضوء على أهمية هذه المشاركة ومواكبتها. ومشاركة الجميع هي عنصر أساسي لدعم الاقتصاد والوطن،  نعم لاقتصاد صامد، نعم لاقتصاد مزدهر،نعم لوجود لبنان على الساحة العالمية إقتصاديا، نعم للتكاتف
والتضامن والتعاون لإنجاح مشاركة لبنان في معرض ميلانوالدولي 2015

     



خدمات أخرى