drupal statistics module
 الجمهورية اللبنانية
Friday 28th of April 2017 03:53:42 AM
إختر لغتك:  Arabic | English
طباعة الصفحة
 
البوابة الالكترونية
خدمات عبر الانترنت
 
العلامات التجارية
البحث عن العلامات التجارية
 
صاحب مولد كهربائي
إرسال استمارة
 
الشكاوى
قدم شكواك
 
استمارة تطوع
طلاب الجامعات
ماذا نقدم !


                                         

الوزير رائد خوري مشاركا في افتتاح ملتقى الأعمال المصريّ اللّبنانيّ الثالث
23 شباط 2017
الوزير رائد خوري مشاركا في افتتاح ملتقى الأعمال المصريّ اللّبنانيّ الثالث:
"نقوم بالتحضير لعقد الدورة الثامنة للجنة العليا اللّبنانيّة المصريّة في القاهرة في آذار المقبل"
 
افتتح رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ممثلا بوزير الاتصالات جمال الجراح ملتقى الاعمال المصري - اللبناني الذي تنظمه مجموعة الاعمال والاقتصاد بالتعاون مع جمعية الصداقة اللبنانية المصرية لرجال الاعمال، في فندق "فور سيزون"، في حضور وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي في مصر سحر نصر، السفير المصري نزيه النجاري، مكتب التمثيل التجاري في السفارة وحشد من الفاعليات الاقتصادية والمصرفية.
وقد قال الوزير خوري في كلمة له " لقد مرَّ لبنان في ظروفٍ استثنائية حيث شهِدَ الاقتصادُ اللبناني تراجعًا في مؤشراتِه الاقتصادية ونموّه وفي تنافسيّة قطاعاتِه الإنتاجية خلال الأعوام الخمسة الماضية ترافقت مع بدء الأزمةِ في سوريا ومن ثمّ الشغور في الرئاسة الأولى"، مضيفا " يأتي ملتقانا اليوم في وقتٍ مهمّ جدًّا للبنان وفي ظلِّ أجواءٍ ايجابية نتجت عن انتخابِ رئيس للجمهورية العماد ميشال عون وتشكيلِ حكومةٍ جديدة تسعى إلى تحقيقِ نتائج ذات مفاعيل سريعة وإلى رسم سياساتٍ طويلة الأجل، على الرغم من قِصر عمرها. ويأتي استقطابُ رجال الأعمال والمستثمرين والمؤسساتِ من الخارج على رأسِ أولوياتِ هذه الحكومة وتطلّعاتها".
وشدّد خوري على العلاقات العريقة التي تجمع لبنان ومصر، مشدّدا على الدور المهم الذي يلعبُه رجالُ الاقتصاد والأعمال في البلدين باعتبارهم القوةَ الأكثرَ فاعليةٍ في المجتمعِ والقادرينَ على تحدّي الصعوبات في المجالاتِ الاقتصاديةِ والاجتماعيةِ والسياحيةِ وغيرها والعمل على تذليلِ ما يطرأ من عقبات".
وقال خوري "نقوم حالياً بالتحضير لعقد الدورة الثامنة للجنة العليا اللبنانية – المصرية المشتركة، حيث تم الإتفاق مع الجانب المصري على عقدها في القاهرة آواخر شهر آذار القادم برئاسة رئيسي مجلسي الوزراء في البلدين، وستكون مناسبة للبحث في تطوير التعاون في مختلف المجالات الإقتصادية والتجارية والإستثمارية والخدماتية والإجتماعية والطاقة وغيرها...، وأملنا كبير أن نتوصل الى مزيد من الإنجازات تضاف الى ما تم إنجازه في الدورات السابقة لهذه اللجنة وخصوصا في مجال التبادل التجاري والإستثماري وصولاً الى إزالة ما تبقى من حواجز وعراقيل تعترض إنسياب السلع وزيادة حجم الإستثمارات المتبادلة".
وتحدّث خوري عن اللقاء الذي جمعه بوزير الصناعة والتجارة المصري السيد طارق قابيل على هامش زيارة رئيس الجمهورية الأخيرة الى مصر، والذي تباحث خلاله الطرفان في سبل تطوير العلاقات الإقتصادية والتجارية وأوضح خوري "اتفقنا على أمور عدّة، منها قيام وكيل وزارة الصناعة والتجارة المصري، بدعوة من قبلنا، لزيارة لبنان خلال الأيام القادمة للبحث والتنسيق مع الجهات المعنية لحل بعض المشاكل التي تعترض الصادرات اللبنانية الى مصر وخصوصا الزراعية، والاتفاق على آلية تنفيذية للبرنامج التنفيذي لإتفاقية الإعتراف المتبادل بشهادات المطابقة".
وأكّد خوري في الختام على "أهميةِ هذا الملتقى اليوم نظرًا للتاريخِ العميق من الصداقةِ والمحبةِ والاحترام المتبادل والعلاقات المميزة والمتينة التي تجمعُ لبنان بمصر ونظرًا لما يُجسّده هذا الاجتماع من استمراريةٍ لهذه العلاقات".
 
الكلمة الكاملة للوزير خوري ومزيد من التفاصيل عبر هذا الرابط:
http://nna-leb.gov.lb/ar/show-news/270689/
 
 
خدمات أخرى