drupal statistics module
 الجمهورية اللبنانية
Thursday 23rd of March 2017 02:23:27 AM
إختر لغتك:  Arabic | English
طباعة الصفحة
 
البوابة الالكترونية
خدمات عبر الانترنت
 
العلامات التجارية
البحث عن العلامات التجارية
 
صاحب مولد كهربائي
إرسال استمارة
 
الشكاوى
قدم شكواك
 
استمارة تطوع
طلاب الجامعات
ماذا نقدم !


                                         

المقالات
الكائنات المعدلة وراثياً: الفوائد والمخاطر
التاريخ: 20 تشرين الأول 2011
  1. ماهية المنتجات المعدلة وراثياً
هي كائنات تم تعديل صفاتها الوراثية باستخدام تقنيات الهندسة الوراثية.وتسمح الهندسة الوراثية بنقل الجينات من صنف إلى آخر قد لا يمت إليه بقرابة وذلك بهدف تعديل أو  إضافة صفة وراثية لم تكن لديه سابقاً.
 
·         مثال على كائنات معدّلة وراثياً: بندورة مقاومة للجليد وهي ناتجة عن تعديل وراثي مع نوع من السمك المقاوم للجليد؛ قمح مقاوم لمبيدات العشب.....
·         تجدر الإشارة إلى أن التعديل الوراثي لجأ في معظمه إلى إنتاج محاصيل مقاومة لمبيدات الأعشاب بالدرجة الأولى نظراً لصعوبة مقاومة الأعشاب في المحاصيل الحقلية، بالإضافة لإنتاج محاصيل مقاومة للحشرات بالدرجة الثانية.
 
  1. ماهي الدول الأكثر إقبالاً على إنتاج الكائنات المعدّلة وراثياً؟
·         الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والأرجنتين
 
  1. ما الفرق بين التأصيل التقليدي والهندسة الوراثية؟
يسمح التأصيل التقليدي بتلقيح أو نقل للجينات بين نبتتين من نفس الصنف أو في بعض الأحيان بين صنفين قريبين.
يمكن للتلقيح الطبيعي أن ينقل جينات من نبتة أرز إلى نبتة أرز أخرى، ولكن لا يمكنه أن ينقل الجينات من زهرة النرجس لنبتة الأرز مثلاً كما هو الحال في الهندسة الوراثية.
كما وتسمح الهندسة الوراثية بنقل صفات وراثية من النبات للحيوان (بكتيريا، فيروس، سمك....) والعكس.
 
  1. أمثلة تفصيلية لمنتجات تمّ تعديلها وراثياً/الفوائد والمخاطر
·         نبات الكولزا، القمح، قصب السكر وفول الصويا المقاوم لمبيد الأعشاب: وقد تم استخراج صفة أو الجين الوراثي المقاوم لمبيد الأعشاب من إحدى أنواع البكتيريا وإدخالها إلى النباتات السابق ذكرها ما أعطى هذه النباتات إمكانية مقاومة مبيد العشب مما أتاح مكافحة الأعشاب المنافسة للكولزا من دون القضاء على هذا المحصول.
من أهم الفوائد: زيادة الانتاج باستخدام مبيدات أقل
من أهم المخاطر: انتقال هذه المناعة أو المقاومة لبعض الحشرات أو للعشبة الضارة ما يؤدي إلى انعدام فعالية المبيد على الأعشاب وبالتالي إلى معضلة كبيرة في مكافحة الأعشاب.
·         نبات الذرة، البطاطا والقطن، المقاوم للحشرات والذي ينتج مادة سامة للحشرات تم نقلها من بكتيريا تحمل هذا العامل الوراثي. وكذلك نبات المعدّل وراثياً والذي يحمل نفس الخاصية.
من أهم فوائد هذا النبات: الاستغناء عن استعمال المبيدات السامة، مما يحفظ البيئة وصحة العامل الذي ينفذ عملية المكافحة بالمبيد
من أهم المخاطر: ظهور سلالات من الحشرات مقاومة للسمّ الذي تنتجه هذه النباتات.
 
 
·         الأرز الذهبي الغني جداً بال"beta carotene" والذي تمّت إضافته بالاستعانة ب بصيلات وردة النرجس "jonquilles" إضافة إلى نوع من البكتيريا، وهو يتحول في الجسم إلى فيتامين أ "A".
·         الدجاج المقاوم لانفلونزا الطيور: وتم تعديله بإدخال جزء من جينات فيروس الأنفلونزا نفسها
 
  1. كيف تتعرّف على المنتج المعدّل وراثياً؟
ليس من الطعم او المذاق او الشكل بل مما هو مكتوب على لصاقة المنتج/هو إجباري في أوروبا وليس كذلك في لبنان حتى الآن بسبب غياب المراسيم التطبيقية المتعلّقة بهذا المجال.
 
في أوروبا، يجب وضع عبارة "منتج معدل وراثياً" على كل منتج تم تعديل 1% على الأقل من صفاته الوراثية وكذلك الحال بالنسبة للمنتجات التي صدرت عن كائنات معدّلة وراثياً.
ليس من السهولة التعرف على كافة الكائنات المعدّلة وراثياً بعد تصنيعها (مثال نشا الذرة وزيت الصويا المعدّلة وراثياً) فهذه تحتاج لتقنيات مخبرية معقدة (Real time PCR)لتتعرّف وتلتقط ما تبقّى من الجينات المعدّلة في المحاصيل بعد تصنيعها.
 
  1. هل التحاليل المخبرية للكائنات المعدّلة وراثياً متاحة في لبنان؟
يتم التعرف على الكائنات المعدّلة وراثيا من خلالتحليل الجينات (PCR) أو من خلال تحليل الكشف عن البروتين الناتج عن هذا التعديل الوراثي.
في لبنان عدد من المختبرات التي أسست للقيام بهذه التحاليل ويعتبر مختبر الجامعة الأمريكية للعلوم والتكنولوجيا أبرز المرشحين للحصول على اعتماد دولي في هذا المجال.
 
  1. ما كلفة الكشف المخبري عن المنتجات المعدلة وراثياً؟
تجدر الإشارة إلى أن تكاليف هذه التحاليلفي لبنان لازالت مرتفعة جداً وقد تصل ل500$ للعينة الواحدة وتنخفض بارتفاع عدد العيّنات.
 
  1. هل يشكل تناول المنتجات المعدلة وراثيا خطرا ما على الصحة العامة؟
في العموم، يخشى من أن تؤدي الجينات المعدّلة بعد استهلاكها إلى إفراز مواد سامة أو مواد تسبب حساسية لدى الانسان. مثلاً إن استهلاك نبات يحتوي على جين مقاوم للبكتيريا يمكن أن يؤدي إلى انتقال هذا الجين إلى بكتيريا الجهاز الهضمي مثلاً، ما ينتج عنه مقاومة هذه البكتيريا للمضادات الحيوية واستفحال مشكلة معالجتها.
 
  1. مخاطر الكائنات المعدلة وراثياً على البيئة،
مثال على هذه المخاطر: لم يعد هناك وجود للكولزا (والتي تستخدم لاستخراج الزيت النباتي) الغير معدلة وراثياً بفعل انتقال الجينات الناتجة عن التعديل الوراثي بواسطة التلقيح الطبيعي بين نبات الكولزا المعدّل والتقليدي.
 
  1. الدول التي تسمح بزراعة النباتات المعدلة وراثيا:
كندا في الأغلب،
زنبيا تروج للمنتجات المعدلة وراثيا
عدد كبير من الدول الأفريقية تشجع زراعة النباتات المعدلة وراثياً
 
  1. الدول الممانعة لزراعة النباتات المعدّلة وراثيا:
استراليا في الأغلب،
اليابان منذ 2009
نيوزيلندا،
بعض المناطق في كاليفورنيا
فرنسا منعت زراعة الذرة المعدلة منذ 2008 وكانت الوحيدة المسموحة
ألمانيا مثل فرنسا منعتها منذ 2009 (زراعة ومبيعا) كذلك النمسا، هنغاريا، اليونان واللوكسمبورغ
إيرلندا منعت زراعتها وبولندا في طريقها للمنع وبلغاريا منعتها مجددا عام 2010
 
م. سهام ضاهر
خبيرة في الزراعة
مديرية حماية المستهلك
 
المراجع:
 
الهندسة الوراثية مقابل الزراعة العضوية،الواقع والخيال. الإتحاد الدولي لحركات الزراعة العضوية، إيفوام 2005.