الجمهورية اللبنانية
السلة الاستهلاكية المدعومة

وزارة الاقتصاد والتجارة تعلن نتائج مسابقة أفضل إعلان للتوعية حول حقوق المستهلك

الثلاثاء 20 تشرين الأول 2015
في خطوةٍ تهدف الى زيادة الوعي حول حقوق المستهلك اللبناني وواجباته، نظّمت المديرية العامة للاقتصاد والتجارة مسابقة لأفضل إعلان مصوَّر، بالتعاون مع جمعية حماية المنتجات والعلامات التجارية، حيث أُعلنت النتائج يوم الثلثاء 20 تشرين الأول 2015، في مقرّ الوزارة، بحضور نائب رئيس الجامعة اللبنانية الدولية الدكتور سمير أبي ناصيف وأمين سر الجامعة الدكتور علي طربيه وعميد كلية إدارة الأعمال الدكتور عادل دعبول ومدير قسم التسويق في الجامعة الدكتور بسام الترحيني، بالإضافة إلى ممثلين عن شركة J. Walter Thompson Beirut على رأسهم المدير التنفيذي للشركة السيد نيكولا جهشان ومدير حماية المستهلك المهندس طارق يونس والطلاب الفائزين.
وتأتي هذه الخطوة ضمن خطة عمل واستراتيجية مديرية حماية المستهلك للعامين 2015 – 2016 التي أُطلقت بمناسبة اليوم العالمي لحماية المستهلك.
بهذه المناسبة، شدّدت مدير عام وزارة الاقتصاد والتجارة، السيدة عليا عباس على أهمية التوعية حول حقوق المستهلك قائلةً: "تهدفُ خطة العمل التي وضعناها بشكلٍ أساسي للوصول إلى الغايات الاستراتيجية التي نسعى جاهدينَ لتحقيقها لا سيما تفعيل الرقابة على سلامة الغذاء".
وأكّدت أنه "منذ إطلاقِ هذه الاستراتيجية بدأت الوزارة ورشةَ عملٍ كبيرة لتنفيذ الأهداف التي وعدنا المستهلك بتحقيقها"، معدّدةً الإنجازات التي حُققت على هذا الصعيد لتنفيذ هذه الاستراتيجية لا سيما لناحية تفعيل الرقابة وزيادة الوعي.
ثم أضافت: "إن وعيَ المستهلكِ ومطالبتهِ بحقوقهِ هما الرُكنان الرئيسان لحمايته من ممارسات الغش التجاري ومحاربة البضائع المقلّدة والمزوّرة والاحتكار والإعلانات المضلِّلة والخادعة. فإن ارتفاعَ مستوى الوعي سيَزيدُ من فعالية الأجهزة الرسمية وسيسهّل دورها الرقابي على الأسواق عبر تلقّيها الشكاوى وحلِّها في أسرعِ وقتٍ ممكن. لذا تبرزُ أهميةُ تحفيزهِ على التعاون مع هذه الجهات ولا سيما مديرية حماية المستهلك التابعة للمديرية العامة للاقتصاد والتجارة عبر تحضير إعلانات خلّاقة ومبدعة توصِلُ الرسالة بشكلٍ سلسٍ إلى عقلِ المشاهد".
واختتمت عباس كلمتها بتوجيه الشكر إلى كل الجهات الداعمة لهذه المسابقة، مشدّدة على النجاح الكبير الذي لاقته والذي سيسمح بتجديدها في الأعوام المقبلة "لتكونَ شاهداً إضافياً على أهميةِ الشراكة بين القطاعين العام والخاص، لا سيما بين الادارات العامة والجامعات، بما يخدمُ مصلحةِ المواطن
من جهته، ألقى نائب رئيس جمعية حماية المنتجات العلامات التجارية في لبنان، الأستاذ روجيه طانيوس كلمة قال فيها: "توعية، مسؤولية، وتواصل، هي أركان الاستراتيجية التي اعتمدها معالي الوزير د. آلان الحكيم من أجل تحفيز الاستهلاك وحماية المستهلك. وهي تتطابق مع استراتجيتنا كجمعية حماية المنتجات والعلامات التجارية في لبنان BPG. والنشاطات التي تقوم بها جمعيتنا منذ تأسيسها في العام 2005 ما هي إلا تطبيق لهذه الاستراتيجية، مما سمح بتأسيس علاقة ناجحة مع الوزارة والمسؤولين فيها، والتي يمكن اعتبارها مثالاً لتعاون القطاع الخاص مع الدولة في سبيل المصلحة العامة".
واختتم مشدداً على أن "التوعية ثقافة ورقابة وتطوّر، فلنستمر بها من أجل لبنان الأفضل"، مهنئاً الفائزين وشاكراً كل الجهات المساعدة لإنجاح هذه المبادرة. 
بعدها، عُرضت الإعلانات الفائزة ووُزِّعت الجوائز والشهادات على الفائزين. وقد فاز في المرتبة الأولى إعلان من إخراج الطالب سعد محمد القادري والذي ساهمت في إعداده شركة J. Walter Thompson. أما المرتبة الثانية فقد فاز بها إعلان أعدّه طلاب الجامعة اللبنانية الدولية LIU بإدارة رئيس قسم التسويق في الجامعة الدكتور بسام الترحيني، وبدعم من إدارة الجامعة. وقد تسلّم نائب رئيس الجامعة الدكتور سمير أبو ناصيف شهادة تقدير لمساهمة الجامعة في تحضير الإعلان، متوجهاً بدوره بالشكر إلى الوزارة لما لهذا النوع من المبادرات الريادية التي تقوم بها من تأثير إيجابي على أداء الطلاب الأكاديمي، بالإضافة الى زيادة ثقتهم بالدولة.

المديرية العامة للحبوب والشمندر السكري

المديرية العامة للحبوب والشمندر السكري